الأربعاء، 6 ديسمبر 2017

عبد الرازق في اجتماعات مجلس الأعمال المصرى الكوري" : نتطلع للتعاون مع كوريا كشريك استراتيجي في إدارة المناطق الصناعية وجذب استثمارات مشتركة


الخريطة الصناعية جذبت أكثر من ٤٠٠ مستثمر حول العالم خلال أقل من شهر

القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : صرح المهندس أحمد عبد الرازق رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية ان كوريا الجنوبية لطالما كانت شريكا تجاريا استراتيجيا لمصر لافتا الى  ان هناك جهودا ملموسة تبذل لزيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وكوريا ...
حيث تخطى حجم التبادل التجاري الثنائي بين البلدين خلال الفترة من ٢٠١٤ حتى ٢٠١٧ ما يقرب من ٢ مليار دولار في العام ، موضحاً أن الصادرات الكورية تركزت في الاساس على قطاع الالات ومعدات النقل لافتا الى ان هناك فرصة كبيرة متاحة لزيادة التبادل التجاري بين البلدين في العديد من المجالات
وأشار إلى أن استراتيجية التنمية الصناعية التي تبنتها وزارة التجارة والصناعة ٢٠٢٠ تستهدف زيادة مساهمة قطاع الصناعة في اجمالي الناتج المحلي (والذي وصلت مساهمته الى١٧٪  عام ٢٠١٦) ومن ثم خلق فرص عمل جديدة ومستدامة ودعم وتعميق تنافسية سلاسل القيمة المضافة للصناعة المصرية
جاء ذلك خلال كلمة رئيس الهيئة أمس الثلاثاء في اطار اجتماعات الدورة العاشرة لمجلس الأعمال المصرى الكوري الذى نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين, بحضور حازم فهمى سفير مصر الجديد في كوريا الجنوبية والمهندس على عيسى رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين و الدكتور رؤوف غبور رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الكوري و ميونج سو هو رئيس الجانب الكوري بالمجلس.
وصرح رئيس الهيئة ان خريطة الاستثمار الصناعي التي أعلن عنها المهندس طارق قابيل منذ اسابيع فتحت الباب لعصر جديد من الشفافية في التعامل مع المستثمرين وتوفير البيئة المواتية للاستثمار الصناعي , كاشفاً عن زيارة مئات الآلاف حول العالم لموقع الخريطة الإلكتروني منذ اطلاقها منذ اقل من شهر وجذبت اهتمام ما يقرب من ٤٠٠ مستثمر حتى الآن .

وقال عبد الرازق : إن الهيئة نجحت في انجاز اصلاحات تشريعية فيما يتعلق بقانون التراخيص الصناعية والذي اختزل الفترة الزمنية اللازمة لاصدار التراخيص الصناعية للمستثمرين من ٦٣٤ يوم الى ٧ ايام فقط بالنسبة للمشروعات منخفضة المخاطر و ٣٠ يوم للصناعات عالية المخاطر ، مضيفا الى ان استراتيجية التنمية الصناعية ٢٠٢٠ تستهدف توفير ٦٠ مليون م٢ اراض صناعية كاملة المرافق خلال اربع سنوات ما يعادل ستة اضعاف ما تم طرحه خلال الثمان اعوام السابقة لاطلاق الاستراتيجية , مما سيوفر ما يزيد عن ٣ مليون فرصة عمل دائمة وموزعة بتوازن على جميع محافظات الجمهورية
مشيراً إلى أنه في سبيل وصول الهيئة لاهدافها المنشودة فهي تعتمد بالاساس على شركائها الاستراتيجيين من حكومات وشركات القطاع الخاص للدول الصديقة  ومن اهمهم دولة كورية الجنوبية لدعم الاستثمار الأجنبي ورفع مستويات التخطيط وتطبيقات الإدارة الحديثة بالتعاون مع الجانب الكوري .
وفي إطار خطة الهيئة لرفع كفاءة المناطق الصناعية القائمة والمجمعات الصناعية تم تاسيس شركة خاصة لادارة المناطق الصناعية بالجمهورية كاشفا عن انه جاري تاسيس موارد الشركة طبقا لخطة عمل تمت بالتعاون مع مؤسسة GIZ  الالمانية لضمان الادارة الحديثة والصيانة للمناطق الصناعية طبقا للمعايير العالمية متطلعا للتعاون مع شركائنا في كوريا الجتوبية لمساعدتنا في هذا الشأن بما يملكونه من خبرات كبيرة في ادارة وصيانة المناطق الصناعية.

وأشار رئيس الهيئة ان الهيئة تشهد حاليا اعادة هيكلة كاملة لتتوافق مع حزمة التيسيرات الاجرائية والاصلاحات التشريعية التي تم اطلاقها للتيسير على المستثمرين حيث يجري حاليا ميكنة كافة اجراءات الهيئة ليتمكن المستثمر من انهاء كافة معاملاته مع الهيئة أونلاين .